منتـــدى محــبوب القــطيف

منتديات عامة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هل الطيبة بهذا الزمن ((سذاجة وهبل))؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبوب القطيف
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 67
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 29/08/2007

مُساهمةموضوع: هل الطيبة بهذا الزمن ((سذاجة وهبل))؟؟   الإثنين سبتمبر 03, 2007 6:26 am

بسم لله الرحمن الرحيم

الســـــــــــلام عليكم أخواني وأخواتي ..
اتمنى تشاركوني برايكم بصراحة مع انه ملطووش لكن أعجبني كثيراً
بحيث أن الطيبة بهذي الأيام تعتبر سذاااجة وفرصه لبعض الناس ..
ماطول عليكم ..تفضلووو الموضوع

هل الطيبة بهذا الزمن (سذاجة وهبل)؟؟؟



في كثير من التجمعات التي أعايشها أشعر أن هذا المفهوم متأصل في تفكير بعضنا حتى ظهر في طرحه وفي علاقاته, في التجمعات العائلية مثلاً حين يُطرح موضوع للنقاش وتؤخذ فيه الآراء ويكون أحد أعضاء المجموعة (الطيبين) غائباً فلا غرابة أن تسمع من يقول: ماعليكم من فلان طيّب ما عنده مشكلة! هكذا في لمح البصر يُصادر حق (الطيّب) في إبداء الرأي لا لشيء سوى انه طيّب!!



في العمل مثلاً نجد نفس المشكلة بصورة أُخرى, إذا كان فلان الموظف (طيبّاً) فمعنى ذلك أن عليه تحمّل ضعف ما يجب عليه أن يتحملّه, عليه أن يأتي مُبكراً قبل الجميع لكي يُغطي مكان زملاءه المتأخرين دائماً! وعليه أن يبقى حتى يذهب الجميع لأن طيبته تُملي عليه أن يسد خلل رفقاءه الذين لم يكونوا ليُخلوا بهذا العمل لولا وجود (الطيبين) أمثال صاحبنا (الطيّب).

إذا كنت مُدرساً وكُنت مع الأسف (طيّب) فإنك ستكون بطل حصص الإحتياط والمناوبة اليومية في الفسحة وفي الإنصراف وغيرها, قليلاً من السخافة يتحلى بها أحد زملاءك (غير الطيبين) كفيلة أن تجعلك تكرف على وجهك وأنت تبتسم لخدمته وهو يضحك عليك وعلى خيبتك..أقصد طيبتك!!



برأيك أين الخلل..وأين الحل؟ هل أخطأ الشخص (الطيب) ام أخطأ مجتمعنا ؟
وهل تتنافى خدمة الناس مع مكانة الشخص وفرض تقديره واحترامه؟

مع تحياتي:محبوب القطيف
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moon.yourme.net
الاميرة في المنتدى
عضو متألق
avatar

عدد الرسائل : 94
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هل الطيبة بهذا الزمن ((سذاجة وهبل))؟؟   الإثنين أكتوبر 08, 2007 6:25 am

بصراحة الخطاء مو في الشخص .. بل في المجتمع .. والناس..
لا الرسول الكريم كان طيب الى اقصى الحدود وكان " ص" يامر الناس بعمل الاعمال الطيبة حتى يجازيهم اللـــــــه عليها باحسن الجزاء..
ولكن اصبح معنى الطيبة اليوم هو " الغباء .. السداجه .. البهامه..والعبط... وكل مايخطر لك
لانه اصبح اللعبة السهلة التلاعب بها..
حتى اصبح قول " الم تكن ذئب اكلتك الذائب "
قول يعير به المرءاذا كان طيب القلب...
تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااتي..
الاميرة في المنتدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل الطيبة بهذا الزمن ((سذاجة وهبل))؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــدى محــبوب القــطيف :: المنتديات العامه :: منتدى الحوار الاجتماعي-
انتقل الى: